غير مصنف

الوزير الفضلي يقف على جاهزية منظومة “البيئة” لموسم (حج 1445هـ) ويتفقد المشاريع التطويرية في المشاعر المقدّسة

الرابط المختصر : https://mujaz-news.com/42bk

سعد الراقي – مكة المكرمة
قام معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي، بزيارة تفقدية للمشاعر المقدسة؛ للوقوف على جاهزية منظومة البيئة والمياه والزراعة لتوفير الخدمات لضيوف الرحمن، خلال موسم
‬‬‬
وخلال الزيارة، وقف معاليه ميدانيًا على المشاريع التطويرية للبنى التحتية للخدمات المائية والبيئية التي تنفذها شركة المياه الوطنية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وشملت الجولة الميدانية التي رافقه خلالها الرئيس التنفيذي للشركة، ووكيل الوزارة للزراعة، ووكيل الوزارة لشؤون الفروع، وعدد من قيادات منظومة المياه؛ الاطلاع على مشاريع إمدادات المياه، ومشاريع تنفيذ خطوط شبكات المياه والصرف الصحي، بالإضافة الى مشاريع تدعيم الكميات بالخطوط الرئيسة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة؛ والتي سيكون لها الأثر الكبير في رفع مستوى الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، كما قام معاليه بزيارة مركز المراقبة والتحكم الرئيس بمشعر منى؛ للوقوف على مستوى جاهزية الأعمال التشغيلية.

واطلع معاليه على تفاصيل الخطة التشغيلية لأعمال فرع الوزارة بالمنطقة؛ لتقديم خدمات موسم الحج والأضاحي، والتأكد من وفرة المواشي والمنتجات بالأسواق وسلامتها صحيًا وبيطريًا، وذلك بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة بخطط الطوارئ واللجان المختصة، كما وقف على استعدادات المركز الوطني للوقاية من الآفات النباتية والأمراض الحيوانية ومكافحتها “وقاء”، من خلال قيامه بالكشف على إرساليات المواشي الحية (الهدي والأضاحي)؛ للتأكد من سلامتها، قبل فسحها عبر المنافذ المعتمدة، بالإضافة إلى مكافحة نواقل الأمراض، وانتشار الجراد الصحراوي و الجندب الأسود خارج النطاق العمراني.

وفي ختام الجولة، عقد الوزير الفضلي اجتماعًا، تم من خلاله استعراض سير أعمال مراحل تنفيذ المشاريع القائمة والمشاريع المنفذة، والخطط المستقبلية في تنفيذ المشاريع المائية والبيئية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وآخر المستجدات في تنفيذها، بالإضافة إلى أبرز المهام والأعمال التي تنفذها شركة المياه الوطنية، لتقديم أرقى الخدمات للحجاج في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وخططها المعدة والبرامج المعدة لاستقبال موسم الحج لهذا العام، والتي عملت الشركة على تنفيذها منذ وقت مبكر، من خلال كوادرها الوطنية المؤهلة، وتقنياتها الذكية؛ حيث تجاوزت كميات الخزن المائي (٣.٢) مليون متر مكعب، وحث معاليه الجميع على أهمية مضاعفة الجهود، وبذل كافة الإمكانات؛ لتحسين جودة الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، إنفاذًا لتوجيهات القيادة الرشيدة -أيدها الله-، وخدمة لحجاج بيت الله الحرام، لأداء مناسكهم بسهولة ويسر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Link partner: gaspol168 sky77 koko303 zeus138 luxury111 bos88 bro138 batman138 luxury333 roma77 ligaciputra qqnusa qqmacan dewagg bola88 indobet slot5000 ligaplay88